https://i0.wp.com/store2.up-00.com/Feb10/Brj59907.jpg

حين  قالت له أنا أتألم وطنا

قال لها وجعي ووجعك مابين عاصمة الضباب وعاصمة الشمس لا ينتهي

مابين طرابلس ولندن 

خيوطا من حنين ،وشذرات من آلآلم غسلتها كلمات

حاكتها غيداء بحروف موشحة بالسواد

حيث  عاصمة الوطن  تلفها شجنا

والعسس يطوقون الحناجر بسياط  الوالي

ويرسمون على جسدها خارطة لوطن  يسكنها طفلا

Advertisements