كيف لــي أن اسلخ ليبيتي من وطنا يسكني ألما ووجعا

اجتبيه من بين الأوطان حبيبا ويلفظني على شواطئه قديسة

كيف لـــي أن اهجر وطنا صحراءه كفني وجباله كبريائي

يتلقفني من بين اذرع الظلام كطفلة

وتتقاذفني الرياح مابين غضب زيتونه ووجع نخيله

لكم أحبك ياوطـــــن

Advertisements