click to zoom

تلك الأنثى لا تجسدها كل ألوان العالم

تلك الأنثى لاتكفيها أبجديات الحب

في حضرتها تحترق دفاتر الشعراء.

..وتعتلي الحروف صهوة المشاعر نزفا

وتبقى صورتها وشما غير قابلا للمحو

Advertisements