https://i1.wp.com/www.palvoice.com/forums/imgcache08/11639.gif


تلـك الليلة كان هو وهي

حيث لفهما إعصار من مشاعر رجل

علمته أنثى ضائعة بين يديه

إن الحب بدأ على مشارف شفتيها

كان غارقا فيها حتى الضياع

تلك الأنثى التي لم تكن حلما ولا وهما

ولم يكن إنصهاره فيها إلكترونيا

كانت جسدا ولحما وعظما

حيث انسابت خيوط شمس جدائلها

على ظلام ماضيه المثخن جراحا

Advertisements