كل الطغاة يعشقون مذاهب بعضهم البعض،ويمجدون كلمات بعضهم البعض،أما أنت يارجل فقد مجدت كلمات كبير الطغاة الفرق بينك وبينه شعرة، هو نكل بشعب وأنت نكلت بنساء وبالطبع لست أنا واحدة منهن،كانت نهايته مزبلة التاريخ ،وكانت نهايتك رمادا منثورا على أسوار مدينة النسيان.

غيداء التواتي

Advertisements