‎‎

https://i2.wp.com/lovemavara.persiangig.com/image/donya.jpg

لازالتُ اعبث ببقايا جثتك في مخدعي

ولازالت اسجلك غيابا

ولازالت قادرة على انتزاع احشاء ابتسامة من رحم خياناتكَ.

..يــــــــــــــــــــــــــــارجـــل لمحتكَ البارحة

تعبث بتفاصيل جسد

وتترك ليلكـــــــــــــة

لبقايا عشق وُلد سفاحا

غيداء

Advertisements